منتدى التميز والابداع
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشعـر والنثـر بانواعـــــــــــــــــه*2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة الوادي
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد الرسائل : 36
تاريخ التسجيل : 13/09/2008

مُساهمةموضوع: الشعـر والنثـر بانواعـــــــــــــــــه*2   الإثنين سبتمبر 15, 2008 8:15 am

رابعاً: أنــــــــــــواع الــــــــــــنثر .

أولاً : تعريف النثر :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يعرف النثر الأدبي بتعريفات متعددة إلا أن أوضحها التعريف التالي :

(( التعبير عن الأفكار والعواطف والانفعالات بكلام جميل لا يتقيد بالوزن ولا

القافية ))

فهو كلام يعبر عما يجيش في نفس الإنسان من أفكار وخواطر ومشاعر

وانفعالات , وهذا الكلام يستخدم لغة أدبية ويستخدم الخيال الذي يولد

الصورة الفنية الرائعة التي تعبر عما يجول في فكر الإنسان , إلا أن هذا

الكلام لا يكون له وزن ولا قافية مثل الشعر .

و من هنا نستطيع أن نتبين جوانب الاتفاق والاختلاف بين الشعر والنثر

حيث نستطيع أن نجملها في العناصر التالية :

ثانياً : الجوانب التي يتفق فيها الشعر مع النثر .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يتفق الشعر مع النثر في الجوانب التالية :

1 ) أن كلاً منهما تعبير عن الأفكار والمشاعر .

2) أن كلاً منهما يستخدم اللغة بعناية فائقة .

3) أن كلاً منهما يستخدم الخيال والصورة الفنية لتوضيح المعنى وتزيينه .

ثالثاً : الجوانب التي يختلف فيها النثر عن الشعر .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يفترق الشعر والنثر في الجوانب التالية :

1 ) أن النثر لا يتقيد بالأوزان والقوافي .

2 ) النثر أكثر قدرة من الشعر على عرض الأفكار والإقناع بالرأي .

3 ) النثر أكثر قدرة على الجمع بين الفكرة والعاطفة بتوازن دقيق جداً .

رابعاً : أنواع النثر
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يتشكل النثر على أنواع متعددة , تختلف هذه الأنواع من زمن إلى آخر

حيث تكون أنواع في زمن ومن ثم تنقرض هذه الأنواع أو بعضها وتأتي

أنواع أخرى لم تكن موجودة في الزمن السابق .

وعلى الرغم من ذلك إلا أن هذه الأنواع في العموم تنحصر في أربعة

أنواع هــــــــي :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

1 ) المقالة .

2 ) الخطابة .

3 ) القصة . ((( سوف يتم عرضها فى منتدى القصة ))

4 ) المسرحية .((( سوف يتم عرضها فى منتدى القصة ))

وكل نوع من هذه الأنواع الأربعة يعتبر فناً مستقلاً بذاته له أصوله وقواعده

وتقسيماته الكثيرة جداً

الجزء الثالث :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(( الــمــــقــــــــــــــــــال ))
----------------------
سوف يكون الحديث عن المقال من خلال عدد من العناصر كما يلي :

1ــ تعريف المقال النثري
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

2 ــ أقسام المقال النثري
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أ ) المقال الذاتي .

ب) المقال الموضوعي .

3 ــ أجزاء المقال الذاتي و الموضوعي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ


4 ــ مثال على المقال .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ


1 ــ تعريف المقال
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( المقال فن نثري يعرض الكاتب فيه قضية أو فكرة ما بطريقة منظمة ومشوقة )
وهو محدود الحجم لا يتجاوز في أقصى حالاته بضع صفحات , لذلك لا يتوسع الكاتب في الموضوع
الذي يعرضه , إنما يقتصر على قضية أو فكرة محدودة .
وليس للمقال موضوع معين فللكاتب أن يعرض فيه أي موضوع سواء كان ديني أو اجتماعي أو
سياسي أو تاريخي أو نقدي أو غير ذلك من الموضوعات التي تتصل بمجالات الحياة المختلفة .


2 ــ أقسام المقال :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقسم النقاد المقال إلى قسمين هما :

أ ) المقال الذاتي ب) المقال الموضوعي .

أ ) المقال الذاتي :
-----------------

( هو المقال الذي تظهر فيه شخصية الكاتب بشكل آسر وقوي من خلال عرض القضايا ممزوجة بمشاعره , أو عرض الكاتب لقضاياه الشخصية )

ويستخدم الكاتب في المقال الاسلوب الأدبي المعروف , حيث يعتمد على اللغة الرفيعة والصور
الخيالية المعبرة والإيقاع المؤثر .

ويشبه المقال الذاتي الشعر الغنائي في تعبيره عن انفعالات الأديب وعواطفه دون أن يلتزم بالأوزان
والقوافي الخاصة بالشعر .

وقد يستخدم بعض الكتاب المحسنات البديعية كالجناس والطباق والشجع والمقابلة ولكن دون تكلف
وكلما كان الكاتب منساقاً مع طبيعته بعيداً عن التصنع نجح في توصيل موضوعه إلى القراء .

ب) المقال الموضوعي :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( وهو المقال الذي يبعد فيه الكاتب عواطفه وقضاياه الشخصية ويقدم الحقائق كما هي دون أن

تتدخل ميوله الشخصية في تقديم تلك الحقائق )

ويستخدم الكاتب في المقال الموضوعي الأسلوب العلمي فيجمع مادته ــ وهي في الغالب من العلوم

الطبيعية أو الإنسانية ــ ويرتبها ويعرضها بصورة منظمة متسلسلة وبعبارات واضحة بسيطة بعيدة

عن الإيهام أو الاختلاف في التأويل , ولا يهتم بالصور الخيالية أو الإيقاع للألفاظ والعبارات . وكل ما

يعنيه أن يوصل حقائق الموضوع الذي يكتب عنه إلى القارئ بسهولة .

ويجب التنبيه إلى أن المقال الموضوعي إذا خلا من جمال العرض ينقلب إلى حشد من المعلومات

الجافة , ومكن أجل تلافي هذا العيب يحرص كتاب المقال الموضوعي على حسن الصياغة وجودة

الأداء بالإضافة إلى سلامة العبارة وصحة التركيب .


3 ــ اجزاء المقال الذاتي والموضوعي .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقسم الأدباء المقال سواء كان ذاتياً أو موضوعياً إلى ثلاثة أجزاء وهي :

أ ) المقدمة

ب) العرض

ج) الخاتمة .

وسوف أتحدث عن كل جزء باختصار فيما يلي إن شاء الله تعالى .

أ ) المقدمـــــــــــــــــــــــــــــــة :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

( هي المدخل التمهيدي للأفكار التي سيعرضها الكاتب في المقال )
ويشترط في مقدمة المقال أن تكون مناسبة لموضوع المقال ومشوقة وتهيء القارئ للموضوع .

ب) العـــــــــــــــــــــــرض :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

( هو الأسلوب الذي يقدم فيه الكاتب قضيته التي يريد أن يعرضها )
ويشترط فيه أن يكون مرتباً وأن تكون فقراته متسلسلة ومتناسقة وأن يكون أسلوبه واضحاً وجميلاً

ج) الخاتمــــــــــــــــــــــة :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( وهي التي يلخص الكاتب فيها موضوعه أو يعرض فيها النتائج التي توصل إليها وينبغي أن تكون

مركزة وواضحة .


4 ــ (( مثــال عـلـى الـمــقــال ))
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
شن بعض المنحرفين والملحدين حملات ظالمة على المجتمعات الملتزمة بالإسلام في هذا العصر
وقد حصل المجتمع السعودي على نصيب الأسد من هذه الحملات المغرضة حيث اتهم بتهم باطلة .
وقد كتب معالي الشيخ حسن آل الشيخ المقالة التالية يرد عليهم :
(( كذبوا وخابوا !! .
فهم ينسبون اليوم إلينا الغدر والخيانة .. وتاريخنا منذ أقدم العصور يخلو من كل هذه الأوصاف ..
نحن على حق .. وهم على باطل .. ونحن في أمن ..وهم في خوف .. ونحن في سعة .. وهم في
ضيق .. ونحن نبني .. وهم يهدمون .
وجهان يختلف أحدهما عن الآخر .. والحق يعلو دائماً , وإن طال به المدى دون ادعاء أو ضجيج .
ولكن .. لماذا ناصبونا العداء ؟
الجواب مر وقاس .. فهم يعادوننا لأننا أحرار وعل حق .. وفي كرامة .. وهم أعداء الحرية والحق
والكرامة .
ولكن كيف نصنع في مثل هذا الواقع السيء ؟
ربما كانت الإجابة في امتثال الصبر والصدق .. وهما السلاح الماضي والقوة المؤمنة .
ماذا ينقمون علينا , ومنا ؟
هم يريدون منا أن نتخلى عن مبادئنا الأساسية , فلا نحتكم إلى الإسلام , ولا نطبق تعاليمه ..
ويريدون منا أن نتجاهل واجبنا حيال مجتمعنا الإسلامي الكريم , فلا نحارب جريمة , ولا ندعوا إلى
فضيلة , يريدون من أن نكون اتباعاً منفذين , لا كرامة لنا ولا رأي .
يريدون منا بصراحة أن نؤيد نهجهم , ونحمي واقعهم , وإن كانوا بعيدين عن الحق ومجافين للواقع
ولما يئسوا من نيل كرامتنا والمس بمبادئنا .. وهالهم مباينة ما نحن فيه من خير واستقرار وهناء لما
يعانون من واقع مؤسف من الضيق والشدة والعذاب , أجمعوا أمرهم لتشويه واقعنا , وتلفيق التهم
والأكاذيب عنه , وفاتهم أننا ــ بحمد الله ــ في مركز الثقة بالله , لأننا لا نريد شراً بأحد , ولأننا
أصحاب مبادئ واضحة لا نتحول عنها ولا نتبدل ..
اننا الأحفاد الأوفياء للرواد الكرام الذين جاهدوا في سبيل الله ونصروا دينه وقدموا في سبيله كل ما
يملكون , وسنظل ــ بإذن الله ــ الأمناء على رسالتهم وأهدافهم ........ والعاقبة للمتقين .
وفي هذه الظروف , ما الذي يتوجب على المواطن ؟ لا أظنني أحتاج إلى كثير من الوقت لكي
أجيب عن هذا السؤال , فنحن في واقعنا نعكس صورة لصراع الحق الواضح مع الباطل الظالم ,
وثبات المبدأ الواضح أمام الشعارات المتغيرة , وصمود الواقع في مواجهة الأباطيل ..
يتعين علينا جميعاً أن نتيقظ لدورنا ومسؤليتنا .. فالدعوة إلى الله ليست شعاراً يرفعه الزعماء
لتخدير الشعوب أو تضليلهم .. لكنها رسالة السماء إلى الأرض , وهي بالنسبة لنا قضية كيان
استقامت قواعده وأركانه على كلمة التقوى , وانطلقت روافده لتحقيق رسالة الخير والسلام والعدل
ونحن مطالبون بحماية كلمة الله مهما تكن الظروف والحالات .. عملاً , وقولاً , وبكل الوسائل
والإمكانات .. وسينصرنا الله إن صدقناه , لأنه تعهد بنصرة المؤمنين وفوزهم )) .

الجزء الرابع :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

سنكمل الحديث عن جانب آخر من جوانب الأدب العربي وأحد أنواع النثر وهو

(( الــخـــطـــــــــــــابــــــــــــــــــــة ))
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وسوف يكون الحديث عن الخطابة من خلال المحاور التالية :

1 ــ تعريف الخطابة

2 ــ نبذة عن تاريخ الخطابة .

3 ــ عناصر الخطابة وهي :

أ ) المقدمة

ب) الموضوع

ج) البراهين

د) الخاتمة

4 ــ أنواع الخطابة .

5 ــ مثال على الخطابة .

أرجو إن شاء الله أن أوفق في تقديم تصور واضح عن الخطابة وأن يستفيد القراء الكرام من ذلك .


1 ـــ تعريف الخطابة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تعرف الخطابة بتعاريف كثيرة .... إلا أن أوضحها وأقربها هو التعريف التالي :
(( فن مخاطبة الجمهور , والتأثير فيه , واستمالته ))
وهذا التعريف واضح ولا يحتاج إلى مزيد شرح .


2 ــ نبذة مختصرة عن تاريخ الخطابة :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هي فن عريق من الفنون الأدبية عرفته الأمم القديمة وكرمت رموزه حيث قامت بحفظ الخطب الصادرة
عنهم كما أنها تأثرت بهذه الخطب في جوانب الحياة المختلفة .
وقد عرفت الأمة العربية الخطابة منذ القدم وتفاخر بها العرب وكانت المهارة بها تعتبر من شروط الرئاسة في القوم .
وعندما ظهر الإسلام استخدم الرسول صلى الله عليه وسلم الخطابة لنشر هذا الدين كما استخدمها
أيضاً الصحابة الكرام عليهم رضوان الله في دعوة القبائل إلى الدين ... ثم أصبحت الخطابة بعد ذلك
إحدى شعائر الدين الإسلامي ... حيث اقترنت بصلاة الجمعة والعيدين والاستسقاء ... حيث يوجه بها
الخطيب الناس في أمور دينهم ودنياهم .
لقد تطورت الخطابة وصار لها شأن في ظل الإسلام وتعددت أنواعها ...وقد بلغت أوجها في العصر
الأموي وجزء من العصر العباسي ...ثم بعد ذلك تسلط عليها التكلف حيث أصبح الخطيب يتكلف
الخطبة ويتصنعها ويكثر فيها من المحسنات البديعية ... وقد أدى ذلك إلى ضعفها ...واستمر الضعف
في الخطابة إلى أن جاء العصر الحديث ..حيث استردت الخطابة عافيتها وازدهرت من جديد .


3 ــ عناصر الخطابة :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
للخطابة عدد من العناصر الرئيسة يمكن إجمالها فيما يلي :

أ) المقدمـــــــــــــــــــة :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وهي أول ما يواجه الخطيب به الجمهور , لذا ينبغي أن تكون المقدمة مثيرة للانتباه بأسلوبها
ومضمونها وأن تكون مدخلاً مناسباً للقضية التي سيطرحها .

ب) الموضـــــــــــــــــوع :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وهو القضية التي تعرضها الخطبة , لذا ينبغي أن يحسن الخطيب ترتيبه , فيتدرج من الجزئيات
إلى الكليات , ومن الأمور المعروفة إلى الأمور الجديدة التي يريد أن يقنع الجمهور بها , ويبسط

الفكرة ويشرحها .

ج) البراهــــــــــــــين :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وهي الحجج التي تؤيد القضية التي يريد الخطيب طرحها وهي التي تجعل الجمهور يقتنع بها , وقد

تكون شواهد من القرآن الكريم والحديث الشريف أو الشعر أو الأقوال المأثورة , وقد تكون حججاً

منطقية تكشف الحقائق وتفند آراء الخصوم .

د) الخاتمـــــــــــــــــــة :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وهي آخر أجزاء الخطبة , يجمع فيها الخطيب النتائج التي يريد أن يقنع الجمهور , لذا ينبغي أن
أن تكون موجزة ومؤثرة .
كيف تكون الخطبة مؤثرة ؟

تكون الخطبة مؤثرة إذا توفر فيها ما يلي :

ــ العاطفة القوية

ــ الألفاظ الملائمة

ــ العبارات المتناسقة

ــ الصور الخيالية .

ــ الإيقاع الصوتي .

ــ أن يراعي الخطيب أحوال المستمعين ومستوياتهم الثقافية .

ــ أن يتجنب الخطيب التكلف والتصنع .


4 ــ أنواع الخطابة :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تتعدد أنواع الخطابة بتعدد المواضيع التي تعالجها , فإن كان الموضوع الذي تعالجه من أمور
الدين سميت خطبة دينية , وإن كان من أمور السياسة سميت خطبة سياسية , وإن كان من أمور
الاقتصاد سميت الخطبة اقتصادية , وإن كان من قضايا المجتمع سميت الخطبة اجتماعية وهذكذا ....


5 ــ مثال على الخطبة :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
خطب الرسول صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع فقال :
(( الحمدلله نحمده , ونستعينه ونستغفره , ونعوذ بالله من شرور أنفسنا , ومن سيئات أعمالنا , من
من يهد الله فلا مضل له , ومن يضلل فلا هادي له , وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ,
وأشهد أن محمداً عبده ورسوله , أوصيكم عباد الله بتقوى الله , وأحثكم على طاعته , وأستفتح
بالذي هو خير . أما بعد :
أيها الناس : اسمعوا مني أبين لكم , فإني لا أدري لعلي لا ألقاكم بعد عامي هذا في موقفي هذا .
أيها الناس :إن دماءكم وأموالكم حرام عليكم , إلى أن تلقوا ربكم , كحرمة يومكم هذا , في شهركم هذا في بلدكم هذا , ألا هل بلغت ؟ اللهم اشهد ! فمن كان عنده أمانة فليؤدها إلى الذي إئتمنه عليها , وإن ربا الجاهلية موضوع وإن أول ربا
أبدأ به ربا عمي العباس بن عبد المطلب ........
ثم قال :
أيها الناس : إنما المؤمنون إخوة فلا يحل لا مرئ مال أخيه إلا عن طيب نفس منه , ألا هل بلغت ؟
اللهم اشهد ! فلا ترجعن بعدي كفاراً يضرب بعضكم رقاب بعض , فإني قد تركت فيكم ما إن أخذتم
به لن تضلوا بعده : كتاب الله وسنة رسوله . ألا هل بلغت ؟ اللهم اشهد ! .
أيها الناس :إن ربكم واحد , وإن أباكم واحد , كلكم لآدم وآدم من تراب , إن أكرمكم عند الله أتقاكم , وليس
لعربي على عجمي فضل , ألا هل بلغت ؟ اللهم اشهد ! قالوا نعم . قال فليبلغ الشاهد الغائب .

وهنا اضافة ايضا لتعريف الشعر والشعر النبطى وبهذا يكتمل تعريف الشعر وانواعه
لشعر بمفهومه التقليدي :
هو الكلام الموزون المقفّى الدال على معنى .

القصيده:
هي مجموعة أبيات من بحر واحد مستوية في الحرف ألأخير بالفصحى وفي الحرف ألأخير وما قبله بحرف أو حرفين أو يزيد في الشعر النبطي , وفي عدد التفعيلات ( أي ألأجزاء الّتي يتكون منها البيت الشعري ) وأقلّها ستة أبيات وقيل سبعه وما دون ذالك يسمّى ( قطعه ) .

القافيــــــــــــــــــه:

هي آخر مايعلق في الذهن من بيت الشعر أو بعبارة أخرى الكلمة ألأخيره في البيت الشعري.

البحـــــــــــــــــــــــر:

هو النظام ألأيقاعي للتفاعيل المكرره بوجه شعري . وفي الشعر النبطي يعرف بالطرق أمّا الطاروق فيعني اللحن لديهم ويطلق تجاوزا على البيت الكامل وبحره ولحنه

الفرق بين البحر والوزن:

البحر يتجزأ الى عدّة أجزاء من الوزن الشعري كلّ جزء يمثّل وزنا مستقلا بذاته حيث التام وهو ماستوفى تفعيلات بحره والمجزوء هو ماسقط نصفه وبقي نصفه ألآخر , والمنهوك هو ماحذف ثلثاه وبقي ثلثه أي لا يستعمل ألاّ على تفعيلتين أثنتين .

أنواع بحور الفصحى :

بحور الشعر ستة عشر كلّ مجموعة منها في دائرة عروضيه واحده على الوجه التالي:
1- الطويل , المديد , البسيط .
2- الوافر , الكامل .
3- الهزج , الرجز , الرمل .
4- السريع , المنسرح , الخفيف , المضارع , المقتضب , المجتث .
5- المتقارب , المتدارك .

أنواع بحور الشعر النبطي:

1- الصخري
2- المسحوب
3- الهجيني
4- الحداء
5- العرضه
6- السامري
7- الفنون
8- المربوع
9- ألألفيات
10- الزهيري
11- الجناس
12- القلطه

الفرق بين الشعر النبطي والشعبي:

كل شعر خلاف الشعر العربي الفصيح هو عامي شعبي ... أمّا أذا كانت التسميه بالشعبي تعني أنّه شعبي من واقع البيئه الشعبيه فهذا خطأ لأنّ الشعر النبطي ليس هو الشعر الشعبي.
فالشعر الشعبي

هو الّذي يتكلم بلهجة أهل البلد الدارجه والمتميزه والّتي ينطق بها شخص يعرف أنّه من أهل ذاك البلد .

********************************************
شعر النبطي :

هو لهجة موحدّه بين كلّ ألأقطار . وتعتبر لهجة أهل نجد ألأصليه هي الّتي ينبع منها الشعر النبطي .

أصطلاحات الشعر النبطي:

القفـــــــــــــل: يعني عجز البيت أي الشطره الثانيه من البيت وتطلق كلمة القفل تجاوزا على البيت كلّه الاّ انها تعني بالضبط العجز .

المشـــــــــــــد: بكسر الميم والتشديد على الشين مع الفتحه وتعني صدر البيت .

الطـــــــــــرق: بالتشديد على الطاء مع الفتحه وبفتح الراء أيضا وتعني البحر .

الطـــــــــــاروق: ويعني اللحن

القارعــــــــــــه: تعني القافيه

القــــــــــــــــــاف: يعني البيت كاملا وتطلق كلمة قاف تجاوزا على القصيده كلّها .

الراحــــــــــله: وتعني القريحه أو مقدرة الشاعر .

الأحضـــــــــــار: أي ألأرتجال .

الشوطــــــــار: عدم تسلسل ألأفكار بالقصيده .

دوس البيـــــت: تكرار القافيه بالشعر المنظوم .

شــــــــــــــــاب: أي انتهى وتنطق أيضا شام .

الفتـــــــــــــــل: أي أبهام المعنى .

النقـــــــــــــض: فكّ ألأبهام أو أظهار المعنى .

قصّــــــــــــــــاد: وهو أقل من الشاعر وهو الهاوي .

مهمـــــــــله: تطلق على القصيده ذات القافيه الواحده , أي أنّ الشاعر أهمل قافية أول شطره واعتمد قافية الشطره الثانيه وتكون عادة بالهلالي والصخري .
حورنــــــــــــــي: الشعر الحورني او القصيده الحورنيه هي القصيده المكسوره الّتي لايعرف لها وزن ولا بحر .
بيطار : الشاعر المتمكن
[/color] .

[color=#330000]ـكيف نسمّي القصيده قصيده ؟ :

يجب توافر الشروط التاليه في أي قصيده حتى يمكن أطلاق أسم قصيده عليها:
1- الوزن
2- القافيه
3- الفكره أو المعنى
4- المضمون أو ألأسلوب:
أ- ألأسلوب اللفظي
ب- ألأسلوب المعنوي
ج- ألأسلوب الجمالي

وبهذا انتهينا من موضوع الشعر
واعلم ان الموضوع طويل ولكن اتمنى ان يكون مفيد لرواد قسمنا الادبى ونتمنا ان نكون عند حسن ظنكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الشعـر والنثـر بانواعـــــــــــــــــه*2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جنان :: جنة الثقافة :: اللغات :: اللغة العربية-
انتقل الى: