منتدى التميز والابداع
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 علم البلاغة و العلماء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة الوادي
نائب المدير
نائب المدير


عدد الرسائل : 36
تاريخ التسجيل : 13/09/2008

مُساهمةموضوع: علم البلاغة و العلماء   الإثنين سبتمبر 15, 2008 7:18 am

علم البلاغة واحد من تلك العلوم التي جاءت لخدمة كتاب الله الكريم وسنة رسوله أو العلوم التي تدور في ففلكيهما. ولو علم البلاغة في أحضان كتب "إعجاز القرآن" وتربى على أيدي علماء عكفوا على إحاطة كتاب الله بقلوبهم، وبرعوا في فهم الآيات والنصوص الأدبية الرائعة، ودان لهم التعبير الفني البديع، والتأليف العلمي الرفيع، ولئن عبر في تاريخ هذا العلم، رجال يبست نضارة العبارة على أقلامهم، وغابت رشاقة الكلمة من تآليفهم، وغلبت على كتاباتهم الروح المنطقية... حتى ليضيع القارئ في متاهاتها... إن ذلك كله لم يقضي على علم البلاغة، ولم يقذف به إلى عالم الموتى.
ويخيل إلينا أن الله تبارك وتعالى بارك هذا العلم كما بارك كلّ من اشتغل به وأحبه. ويدلنا على صحة ذلك رفوف المكتبات العربية والإسلامية التي ما تزال مفعمة بمؤلفات البلاغة... أما العلماء المعاصرين فتختلف نظرتهم للبلاغة باختلاف ثقافاتهم واتجاهاتهم وميولهم الفكرية.

فريق يسعى إلى إلغاء دور البلاغة العربية إلغاءً تاماً، وإحلال علم النقد أو علم الأسلوب محلها... لأنه يزعم أن القدماء وقفوا في بلاغتهم عند حدود الشاهد المجتزأ المبتور، فأظهره ما فيه من تشبيه أو استعارة أو سوى ذلك، ولم يتجاوزوا تلك الحدود. وهم -وتعني هذا الفريق- يريدون أن يتخطوا الحدود ويكسروا القيود ليطلقوا إلى آفاق الصورة الكاملة، ذات الأطر والأبعاد والظلال والأنداء...

أما الفريق الثاني من العلماء فينظر إلى هذا العلم نظرة محبة، ويشيد بما جاء به الأدباء والأجداد من آراء واجتهادات... ويطالب بوضعها بين أيدي الدارسين والمتعلمين، لأنها جزء من حضارة هذه الأمة، وعنوان مشرق على إبداعها، ومع هذا، فإنه يطالب بالتطوير والتحديث، ويلحّ على اقتلاع ما علق بالبلاغة من أوشاب المنطق والفلسفة، وآثار التحيز الجمود.

وانطلاقاً من اهتمام الدكتور "بكري شيخ أمين" بتدريس هذا العلم في أكثر من جامعة عربية سنين عدداً، فقد تيسر له قراءة كثير مما دبجه يراع الآباء والأجداد والأنباء والأحفاد في هذا العلم والمجال... انطلاقاً من هنا فقد اعتنى بكتابه سطور فيه جمعها مع ما كان السلف قد كتبه والخلف حول هذا العلم، وهكذا قامت خطته على ثلاثة مبادئ أساسية: المحافظة على جوهر البلاغة الأصلية، تحديث هذا العلم قدر الطاقة، عرض النتائج ببيان عربي فصيح.

في إطار هذه المبادئ تحدث الباحث عن تعريف علم البلاغة، تطور علم البلاغة وتاريخه، بعد هذا التقديم والذي جاء على شكل تمهيد للكتاب قام الباحث بتقسيم متنه إلى قسمين: قسم سار فيه مسار علماء البلاغة البلغاء، فسبر النصوص، وتعمق فيها ليصل إلى سر جمالها وروعة بيانها. وقسم آخر حافظ فيه على القواعد التي ترسخت واستقرت في معظم الكتب الحديثة، فتحدث عن علم المعاني، الخبر، الإنشاء، المسند إليه، المسند، أحوال متعلقات الفعل، القصر الوصل والفعل، الإيجاز والإطناب والمساواة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
علم البلاغة و العلماء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جنان :: جنة الثقافة :: اللغات :: اللغة العربية-
انتقل الى: